الأخبار الأخيرة

تعليق: تفكك مجلس التعاون الخليجي .. هل صار مسالة وقت لا أكثر؟

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/  17:55, October 11, 2017

    اطبع
تعليق: تفكك مجلس التعاون الخليجي .. هل صار مسالة وقت لا أكثر؟

بقلم/ الأستاذ دينغ لونغ، نائب مدير معهد اللغات الأجنبية بجامعة الاقتصاد والتجارة الدولية

ترجمة: صحيفة الشعب اليومية أونلاين (شبكة الشعب)

مقاطعة بعض الدول الخليجية والعربية لقطر منذ يونيو الماضي واحدة من الأزمات الدبلوماسية الخطيرة التي شهدها العالم هذا العام. حيث لجأت المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ودول أخرى إلى فرض أشد العقوبات على قطر، التي بدورها واجهت هذه الإجراءات بالذهاب نحو توسيع نطاق أنشطتها الدبلوماسية العامة لكسب دعم المجتمع الدولي، وهددت بالانسحاب من مجلس التعاون الخليجي أيضا، مما قد يؤدي الى تفكيك أكثر منظمة إقليمية نجاحا في العالم العربي. وسيصب التكامل بين دول مجلس التعاون الخليجي بالإحباط الشديد مهما كانت نتيجة الازمة.

بداية ناجحة

يرتبط انشاء مجلس التعاون الخليجي ارتباطا وثيقا بإيران التي أظهرت عداوة شديدة لدول الخليج بعد الثورة الإسلامية الإيرانية في عام 1979، معتبرة أنظمة الدول الخليجية الملكية المدعومة من الولايات المتحدة الامريكية بأنها "غير شرعية “، وقامت بدعم وتشجيع المعارضة الشيعية للإطاحة بأنظمة الحكم الملكي بهذه الدول في محاولة تصدير الثورة الإيرانية خارجا. وقد أثارت الايماءات العدائية الإيرانية خوف وقلق المملكة العربية السعودية وغيرها من الدول العربية السنية الاخرى، التي ردت على الهجوم الإيراني باستراتيجيتين اثنين: ـ دعم نظام صدام حسين لمواجهة إيران، وإنشاء مجلس التعاون الخليجي في مايو 1981. وفي وقت لاحق، تكبدت إيران أضرارا فادحة من جراء السنوات الثمان للحرب مع العراق، وفي نفس الوقت، فإن وقوف العراق وحده في الصف الأمامي لمواجهة إيران، لم يضمن الأمن والاستقرار في الدول الخليجية الملكية فحسب، وإنما حققت دول مجلس التعاون الخليجي نتائج ملحوظة من حيث التكامل الإقليمي، الذي يعتبر حصادا جانبيا غير متوقع لدول الخليج.

ويعتبر مجلس التعاون الخليجي راية التكامل الاقليمي في العالم العربي بالمقارنة مع جامعة الدول العربية التي يصعب عليها التوصل الى اتفاق وتنفيذه والاتحاد المغرب العربي الذي توقف تشغيله بعد انشاءه. ففي المجال الاقتصادي، أنشأ مجلس التعاون الخليجي منطقة تجارة حرة في وقت مبكر من عام 1983. وفي عام 1999، قررت دول مجلس التعاون الخليجي الست انشاء اتحاد جمركي خليجي بحلول عام 2005 (لم يتم انشاء اتحاد جمركي خليجي بسبب عدم التوافق على توزيع التعريفة الجمركية والاغراق والحمائية وغيرها من القضايا الاخرى، بالرغم من توصل مجلس التعاون الخليجي الى اتفاق معدلات التعريفات الجمركية بنسبة 5٪). وفي عام 2000، قررت دول الخليج الست تطبيق العملة الخليجية الموحدة كخطوة لإنشاء الاتحاد النقدي. وفي يناير 2008، أقامت دول الخليج الست السوق الخليجية المشتركة. وفي المجال السياسي، أنشأ مجلس التعاون الخليجي آلية للتشاور الجماعي للدول الاعضاء، وعقد قمة خليجية سنوية. كما قامت البحرين وقطر بتسوية النزاعات الاقليمية من خلال محكمة العدل الدولية. وفي المجال الامني، اختار مجلس التعاون الخليجي الاعتماد على الولايات المتحدة للحماية في مواجهة إيران والعراق سلطتين اقليميتين، وأنشأ قوات درع الجزيرة المشتركة بقيادة الجيش السعودي في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي للرد السريع وردع اي عدوان عسكري. وفي عام 1990، جعل الغزو العراقي للكويت دول مجلس التعاون الخليجي أكثر وعيا بأهمية المظلة الامنية الامريكية والدفع بسخاء لشراء الاسلحة الثمينة الخاصة بها. كما باتت عدد من دول مجلس التعاون الخليجي أكبر مستثمرين عسكريين في العالم. وفي ظل الحماية الامريكية، خرجت دول مجلس التعاون الخليجي منتصرة في حربي الخليج، وتحافظ على الهدوء والاستقرار العام في ظل الاضطرابات التي تشهدها منطقة الشرق الاوسط. وفي عام 2009، أصدر قادة دول مجلس التعاون الخليجي اتفاقية الدفاع المشترك لدول مجلس التعاون الخليجي، وبموجب الاتفاق، تعمل دول الأعضاء على تعزيز التعاون العسكري فيما بينها، ورفع قدراتها الذاتية والجماعية لتحقيق أفضل مستوى من التنسيق لمفهوم الدفاع المشترك.


【1】【2】【3】

صور ساخنة

أخبار ساخنة

روابط ذات العلاقة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×