الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:04:16.14:24
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:700.47
يورو:1106.22
دولار هونج كونج: 89.874
ين ياباني:6.8778
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

تعليق: مذيع // سى ان ان // يكشف عن سوء نيته فى التمييز العنصرى

بكين 16 ابريل/ عندما بثت شبكة // سى ان ان // الاخبارية الامريكية نبأ بشأن رحلة تتابع شعلة اولمبياد بكين فى مدينة سان فرانسيسكو الامريكية، زعم مذيعها جاك كافرتى // ان المنتجات الصينية زبالة// ، حتى هاجم بصورة مسعورة قائلا بان // الصينيين ظلوا عصابة من مثيرى الشغب واللصوص//. ارسال كافرتى الشتائم ليس صدفة ابدا، فكشف عن سو ء نيته فى التمييز العنصرى.
انفضحت شبكة سى ان ان التى بثت تقارير مشوهة بشأن احداث العنف فى لاسا امام العالم، ويجب عليها من الاصل ان تقدم اعتذارا بصفتها رجلا لوسائل الاعلام وتعترف بالخطأ، فلن يستمر الصينيون فى تجريحها بذلك. ولكن الان، برز مذيعها بسرعة سافرا يرسل شتائمه الشديدة امام الصين، نرى انها تود ان تلعب دور الطليعة فى الحلقة الجديدة من مد المعارضة للصين. رحب المغتربون الصينيون بوصول الشعلة الاولمبية انطلاقا من حب وطنهم الام وحب الروح الاولمبية، ويعارضون تخريب عناصر // استقلال التبت//، وذلك يعكس الشعور الاكثر عموما فى عالم البشر، والذى يشترك مع القوميات الاخرى كل الاشتراك فى الولايات المتحدة. ولكن كافرتى برز يرسل الشتائم بسرعة كأنه شعر بالم فعلا.
نرى ان مذيع شبكة سى ان ان شعر بالقلق فعلا، ليسقط قناعه عن وجهه. استخدم مستخدمو الانترنت الصينيون عبارة // الركض عاريا// عندما دحضوا التقارير المشوهة من شبكة سى ان ان، وان هذه العبارة تناسب كافرتى تماما.
الواقع ان هؤلاء الذين يعارضون الصين كلما يصادفوها هم مركبو التفوق فى الاخلاق عمقا سواء أ كانت بيلوسى التى تحاول ان تحمى ما يسمى // ثقة الاخلاق// بواسطة مسألة التبت، او كافترى الذى شتم الصينيين، او بعض وسائل الاعلام التى اعتدت على الصين بما يسمى مسألة حقوق الانسان، وان الشعور بالفوقية من هذا النوع ادى الى ان يعاملوا الصينيين معاملة غير عادلة، واصبح عندهم فكرة مسبقة عنهم.
ان شتائم كافرتى جعل المراسل يستذكر التاريخ الذى قصته الكاتبة الامريكية صينية الاصل تشانغ تشون رو فى كتاب لها تحت عنوان // الامريكيون صينيو الاصل//. فى سبعينيات القرن التاشع عشر، وقع مد اقصاء الصينيين واسع النطاق فى غرب الولايات المتحدة، وفى عام 1882 تبنت الولايات المتحدة // قانون اقصاء الصينيين//، لوضع الحد من دخول العمال الصينيين. ووصفوا الصينيين بانهم // شياطين//، و// الاخطبوط فى الشرق، واكبر الشريرين الذين جاءوا من اسيا//. ووصفت صحيفة يومية صادرة فى ولاية كاليفورنيا فى افتتاحية لها الصينيين بانهم // شبه الناس مع شبه الشياطين الذين يأكلون الفيران، ويلبسون ملابس بالية، ولا يعرفون القانون، ويحقدون الثقافة المسيحية، يدمنون الافيون، ويشكلون عمالا رخيصى الثمن، واسيويون يمتصون الاحشاء//. وحتى فى عام 1943، الغى الكونجرس الامريكى هذا القانون. ولكن ما الغاه الكونجرس ليس الا القانون، وعجز عن الغاء مفهوم التمييز العنصرى الذى يكنها كافرتى وزملاؤه فى عمق قلوبهم.
مضت اكثر من مائة سنة، مر العالم بتغيرات تقلب وجه الارض، هب الشعب الصينى واقفا، ان الصين ليست الصين الماضية، ولكن مكانة الامة الرديئة للصينيين لم تتغير فى اعماق قلوب هؤلاء الناس، وظل الصينيون امة تنتظر انقاذهم لها. وظهرت هذه النية عمدا او بغير عمد فى بعض الاحيان الحاسمة.
خلال السنوات الاخيرة، اضمر كافترى وزملاؤه حقدا امام تنمية الصين، واعتدوا عليها ولفقوا تهمة ضدها حتى شنوا حملة الاشاعات عليها، والان خاضوا معركة سافرة. هذا شىء جيد ايضا ليكشف عن اطماعهم الحقيقية. ذكر المراسل ان عالما له كان يحكى حكاية له: فى ثمانينات القرن السابق، زار نيكسون الصين. حيث قدم فى كلمة القاها وجهة نظر هامة الا وهى ان العلاقات الصينية الامريكية لا تزال هامة جدا لو لا العامل السوفياتى. وجد وزير الخارجية الصينى الاسبق وو شيوه تشيان الذى رافقه شيئا من اللذة فى هذا، ثم اطلع عليه دنغ شياو بينغ. ولم يتوقع الا يرد على ذلك بعد ان سمعه دنغ، بل الدى بكلمة ذات مغزى : // ستصبح الصين قوية فى القرن الواحد والعشرين//. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  قطار رصاصة سرعته 350 كيلومترا / الساعة ينزل من خط الانتاج فى الصين / صور/
2  نائب الرئيس السوداني يؤكد قدرة مؤسسة الرئاسة على حسم الأزمة المتعلقة بالتعداد السكاني
3  تعليق: ماذا تريد نانسى بيلوسى
4  وصول الشعلة الاولمبية الى مسقط
5  الصين و باكستان توسعان التعاون الاستراتيجي

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة