البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

أوباما يتعهد بوقف القرصنة بعد إنقاذ القبطان الأمريكي

2009:04:14.09:19

أوباما يتعهد بوقف القرصنة بعد إنقاذ القبطان الأمريكي

تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بوقف القرصنة قبالة القرن الافريقي أمس الاثنين/13 ابريل الحالى/ بعد يوم من انقاذ قبطان سفينة الشحن الأمريكي الذى احتجز رهينة من جانب القراصنة الصوماليين.
وقال أوباما اثناء زيارة لوزارة النقل "سوف نواصل العمل مع شركائنا لمنع الهجمات المستقبلية. وعلينا ان نواصل الاستعداد لمواجهتهم عندما يظهرون، وضمان ان يتحمل مرتكبو اعمال القرصنة مسئولية جرائمهم."
كانت السفينة مايرسك الاباما، التي تمتلكها شركة شحن مقرها فيرجينيا وعلى متنها 20 أمريكيا من افراد الطاقم الى جانب القبطان، قد تعرضت لهجوم من قبل جماعة من القراصنة الصوماليين على بعد حوالي 400 كم من السواحل الصومالية يوم الاربعاء.
ورغم سيطرة الطاقم على السفينة، الا ان القراصنة احتجزوا القبطان رهينة في زورق نجاة بالقرب من السفينة مايرسك الاباما.
وبعد ايام من المواجهة دون ان تثمر المفاوضات عن نتيجة، تمكنت وحدة من (عجول البحر) التابعة للبحرية الأمريكية من قتل ثلاثة قراصنة، واطلاق سراح القبطان سالما.
وقال أوباما "أننى فخور بجهود الجيش الأمريكي، والعديد من الادارات والوكالات الاخرى التي عملت دون كلل لحل هذا الوضع."
وفي وقت سابق اليوم، صرح المتحدث باسم البنتاجون بريان وايتمان للصحفيين ان النهاية الناجحة للمواجهة قد تثبط الهجمات المستقبلية على السفن التجارية التي تبحر في المحيط الهندي.
وقال "قد يكون ذلك مثبطا لعزيمة الاشخاص الذين شجعتهم العقوبات القليلة نسبيا عندما شاركوا في هذا النشاط. واعتقد ان الاجراءات التي اتخذها الجيش الأمريكي في اليوم التالى يمكن ان يكون لها تاثيرها بالتأكيد."
كما دعا الدول الاخرى وصناعة الشحن البحرى إلى بحث طرق تجعل المرور التجاري اقل تعرضا للخطر.
وقال "اذا كان اليومان الماضيان قد علمانا شيئا، فإنهما دعما حقيقة ان هذه مشكلة دولية معقدة وخطيرة تحتاج إلى معالجة اوسع نطاقا . ... انها ليست مشكلة يمكن ان تحل بالكامل من البحر. وليست مشكلة يمكن ان تحل بالكامل من خلال الوسائل العسكرية." (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة