البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

تقرير إخباري : انتقادات رسمية وإعلامية عنيفة في مصر لحزب الله اللبناني

2009:04:13.11:10

الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله

تصاعدت حدة الانتقادات الرسمية والإعلامية في مصر للأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله على خلفية اعتقال تنظيم إرهابي مكون من 49 شخصا يهدف إلى القيام بأعمال عدائية ضد مصر .
وقال رئيس مجلس الشورى (البرلمان) المصري صفوت الشريف فى جلسة يوم الأحد / 12 ابريل الحالى / 2009 لمناقشة موضوع توقيف أفراد التنظيم التابع لحزب الله فى مصر، "نقول لحزب الله المصدر للارهاب لأرضنا أن مصر لن تكون حقل تجارب لفكر أو مخططات حزبكم، وان مصر ليست سداحا مداحا للمتآمرين من حزب الله او غيرهم".
ووصف اقرار الحزب اللبناني بوجود خلية له فى مصر بأنها "جريمة شنعاء وتورط فى عمل مدان .. وأنه اعطى نفسه حقا يتنافى والقيم والمبادئ والاعراف وعليه ان يتحمل نتائج جريمته".
وأضاف "نرفض الاستهانة بالسيادة والكرامة المصرية المقدسة"، معتبرا "ضربة الأمن المصري القاسمة انذار لكل من تسول له نفسه ان يتلاعب بأمن مصر أو يمس استقرارها" .
من جانبه، فند وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية مفيد شهاب الوزير تصريحات حسن نصر الله، مشيرا الى ان نصر الله اعترف بان سامي شهاب زعيم التنظيم المقبوض عليه فى مصر عضو فى حزب الله وكان يقوم بتقديم الدعم اللوجستي للفلسطينيين .
وقال إن نصرالله "لم يستح أو ينكر ما كان يقوم به شهاب على أرض مصر ودخولها بصورة غير مشروعة ، وتساءل اى سلاح سينقله هذا الرجل واعوانه للفلسطينيين من داخل مصر وهل اصبحت دولتنا مستباحة يدخل اليها السلاح ويخرج منها دون ان نعلم".
وأعرب عن "أسفه لان تصبح فلسطين الشماعة التى تعلق عليها كل الاوزار"، واصفا مبررات نصرالله بأنها " ساذجة"، موضحا "مهما كانت الأسباب والدوافع فبأى حق يمكن لنصر الله أو غيره، أن يهرب سلاحا وأفرادا بجوازات سفر مزورة إلى مصر".
وأدان"أي عمل تخريبي سواء وقع على أرض مصر أو خارجها"، مؤكدا ان الحكومة المصرية لا تقبل تحت أي سبب ان يكون هناك مساسا بأمنها، معتبرا امن وسيادة مصر "خط احمر واولوية للحكومة".
وحول ما قاله نصر الله بشأن استهداف صورة حزب الله لدى الشعب المصري، قال شهاب "لقد كان لحزب الله كل التقدير والاحترام من قبل الشعب المصري عندما دافع عن لبنان كنا نؤيده وقدرناه لكن ليس معنى هذا ان الحزب يفعل ما يشاء ويخرب ويدمر هنا فى مصر".
وكان نصر الله قد نفى فى تصريحات ادلى بها عقب اعلان النائب العام المصري توقيف التنظيم التابع لحزب الله فى مصر سعى الحزب لزعزعة الاستقرار فى مصر، مؤكدا ان سامي شهاب عضو الحزب الموجود فى مصر كان يقوم بنقل معدات عسكرية الى قطاع غزة فقط، واصفا اتهامات مصر لحزبه بانها لـ "تشويه صورة الحزب الناصعة".
وفي السياق ذاته، أكد وزير الاعلام المصري انس الفقى فى تصريحات اليوم أن سلطات التحقيق تباشر عملها فى قضية تنظيم حزب الله فى مصر الذى القت الاجهزة الامنية القبض على اعضائه منذ ايام .
وتابع ان اعتراف نصرالله بانتماء الافراد الذين تم القبض عليهم فى مصر الى حزب الله يؤكد ان القاهرة لا تلقى بالتهم جزافا ولا تتخذ من الاجراءات ما يفتقر الى الادلة والبراهين، رافضا المهاترات الاعلامية التى تبثها وسائل الاعلام التابعة لحزب الله التى تسعى الى بث روح الفرقة والعداء فى الوقت الذى تحتاج فيه الامة العربية الى رص الصفوف .
وشدد الفقي على ان بلاده لن تقف مكتوفة الايدي، وانها سترد بكل قوة وحسم على اى محاولة للنيل من امنها القومي .
بدورها، اعتبرت لجنة الشئون العربية والخارجية بمجلس الشورى فى بيان ان اعتراف نصرالله بأن المعتقل اللبناني سامي شهاب عضو فى حزب الله "دليلا دامغا على ضلوع الحزب وزعيمه فى المؤامرة ويمثل تهديدا شديد الخطورة لامن مصر القومي".
وقال السفير محمد بسيوني رئيس اللجنة ان افراد شبكة حزب الله فى مصر دخلوا الاراضى المصرية بطريقة غير مشروعة وباستخدام اوراق ومستندات مزورة للقيام "بمخطط تخريبي داخل مصر وهذا يعتبر عملا ارهابيا يجرمه القانون المصري".
وتابع "حتى لو كان الهدف كما ذكر نصرالله هو مساعدة الفلسطينيين فان القيام به دون التشاور مع مصر يعتبر انتهاكا للسيادة المصرية"، واصفا مبررات نصرالله بانها "غيرصحيحة ولا تنطلى على احد".
يأتى هذا فيما اكد مصدر رسمي مصري فى تصريحات نشرتها جريدة ((الاهرام)) المصرية أن اعتراف نصرالله بارسال عملاء الى مصر يدخله فى دائرة الاتهام باعتباره المحرض والمسؤول عن التمويل، معتبرا اياه " شريكا فى الجريمة حيث استباح الاراضى المصرية واستخدمها فى اعمال يجرمها القانون".
وشنت صحيفة ((الجمهورية)) المصرية هجوما عنيفا استخدمت خلاله ألفاظا جارحة نعتت بها الأمين العام لحزب الله اللبناني في موضوع تصدر صفحتها الاولى اليوم بعنوان "مجرم لا يعرف التوبة"، وللحد الذي وصفته فيه بأنه"الشيخ قرد".
وقال الكاتب محمد علي إبراهيم رئيس تحرير الجمهورية مخاطبا نصرالله "لا نسمح لك ياشيخ قرد أن تسخر من رموزنا القضائية فأنت قاطع طريق ومجرم عريق قتلت ابناء بلدك لكننا لن نسمح لك أن تهدد أمن وسلامة مصر".
وأضاف "هذا شيخ منصر وليس زعيم مقاومة، الذي يقتل ابناء بلده ويسخر من القضاء اللبناني ليس غريبا عليه أن يسخر من النائب العام المصري".
وحول تصريحات نصرالله بشأن محاصرة مصر لقطاع غزة، قال محمد علي ابراهيم "مصر يا ابن قم"، في إشارة لتبعيته لايران، "لم تترك الفلسطينيين ولن تتركهم أبدا".
يشار إلى أن النائب العام المصري عبدالمجيد محمود كان قد اتهم فى بيان صدر الاربعاء الماضى قيادات حزب الله اللبناني بالتخطيط لتنفيذ عمليات عدائية في مصر.
ووجه البيان اتهامات لحزب الله اللبناني بالتخطيط "للقيام بعمليات عدائية داخل البلاد وتدريب العناصر المدفوعة من الخارج على اعداد العبوات المفرقعة لاستخدامها في تلك العمليات".
وأوضح البيان ان النائب العام تلقى "بلاغا من مباحث امن الدولة بتوافر معلومات لديها اكدتها التحريات تفيد قيام قيادات حزب الله اللبناني بدفع بعض كوادره للبلاد بهدف استقطاب بعض العناصر لصالح التنظيم". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة