الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2007:02:28.09:13
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:774.71
يورو:1021.10
دولار هونج كونج: 99.170
ين ياباني:6.4270
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: هل من الممكن ان ترجع المسألة النووية الايرانية الى تجارب المسألة النووية الكورية ؟

بكين 28 فبراير/ نشرت صحيفة الشعب اليومية / طبعة الدولية/ فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // هل من الممكن ان ترجع المسألة النووية الايرانية الى تجارب المسألة النووية الكورية؟// وفيما يلى موجزه:
منذ فبراير من العام الحالى, تطورت المسألتان النوويتان نحو اتحاهين مختلفين. توصلت المحادثات السداسية بشأن المسألة النووية الكورية فى بكين يوم 13 فبراير الحالى الى وثيقة مشتركة مستقبلة تقدما اختراقيا كبيرا فى عملياتها وذلك اشتغل بتحقيق شبه الجزيرة الكورية الخالية من الاسلحة النووية, ووضع //البيان المشترك 19 سبتمبر// موضع التنفيذ.
فى الوقت الذى انعطفت فيه المسألة النووية الكورية الى الاحسن, شهدت المسألة النووية الايرانية اتجاها خطيرا لاشتداد توترها. فى يوم 23 فبراير الحالى, اصدر مدير الوطالة الدولية للطاقة الذرية محدم البرادعى تقريرا بشأن التزام ايران بالقرار. وقال فيه ان ايران تجاهلت قرار الامم المتحدة بمطالبتها بتعليق خطة تخصيب اليورانيوم, وصادقت على بناء المئات من المكنات الطاردة, ووسعت هذه الخطة. قال الامين العام للامم المتحدة بان كى مون انه قلق قلقا شديدا بعدم امكان ايران من وقف عمل تخصيب اليورانيوم ضمن الهملة التى حددها مجلس الامن الدولى.
قبل ايام, وصل اسطول حاملة الطائرات الامريكية ستينيس الى الخليج, لتلتقى بحاملة الطائرات الامريكية ايزنهاور التى تنفذ مهمتها هناك, وبهذا نشرت القوات الامريكية فى هذه المنطقة حاملتى الطائرات. قال نائب الرئيس الامريكى تشينى يوم 24 فبراير ان الولايات المتحدة وحلفائها ترغب فى ان تقنع ايران لتتخلى عن برنامجها النووى, وان الولايات المتحدة حافظت على // كافة الخيارات// لاجل منع امتلاك ايران للاسلحة النووية, واومأ الى ان الولايات المتحدة رفضت استبعاد احتمال شن العمل العسكرى على ايران. وفقا لما شكفته وسائل الاعلام الامريكية شكلت وزارة الدفاع الامريكية فرقة خاصة لمجابهة المسألة النووية الايرانية فعلا, وذلك لضمان تنفيذ مهمت الهجوم على مدى 24 ساعة بعد تلقى امر الرئيس الامريكى.
لم تبد ايران ضعفها معربة عن انها سترافقها حتى النهاية. افادت الانباء الواردة من وسائل الاعلام الايرانية بان الرئيس الايارنى احمدى نجاد القى فى طهران يوم 25 فبراير الحالى كلمة قال فيها ان حركة الاستغلال النووى الايرانى شأنها شأن // قطار فى سفرة واحدة//, لن تتراجع ايران ابدا امام الضغط الذى يفرضه عليها الغرب. كما قال وزير الخارجية الايرانى متقى ان الولايات المتحدة غير قادرة على شن العمل العسكرى على ايران فى الوقت الحاضر.
ان المسألة النووية الكورية لها نقاط مختلفة متعددة مع المسألة النووية الايرانية, ولكل منهما سبب اسباب خاصة و كل منهما معقد للغاية, يمكن القول بان التناقضات لكل منهما متداخلة الجذور ومتشابكة الاغصان. ولكن المسألة النووية الكورية شهدت منظرا ساحرا رغم قضاء المشقات, وفتح باب لحل هذا النزاع سلميا, لتخفيف حدة توتر وضعها.
انعطفت المسألة النووية الكورية الى الاحسن, ولذلك عاملان يبعثان على اخذها بعين الاعتبار الاول, التطوير المستفيض لدور الية المحادثات المتعددة الاطراف, ان الية المحادثات السداسية تعد منصة حاسمة لجعل المسألة النووية الكورية تهبط هبوطا هادئا. بالرغم من ان المسألة النووية الايرانية لها الية 5 زائد واحد / الاعضاء الخمسة الدائمة فى مجلس الامن الدولى والمانيا/, الا ان الية المحادثات السداسية بشأن المسألة النووية الكورية تشاركها كوريا الديمقراطية الطرف فى القضية, ولكن ايران لم تشارك فى الالية الاولى. لذا فكيف نسمح ايران بمشاركتها فى المحادثات مباشرة لتصبح هذه اللية الى الية 6 زائد واحد, وذلك خيار يجب ان نأخذه فى الحسبان. الثانى , حققت المسألة النووية الكورية تقدما وذلك له صلة وثيقة بالمحادثات المباشرة بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة. لان اتصال الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية بعضهما بالبعض مهم جدا. بكلمة واحدة فانه بالرغم من ان المسألة النووية الايرانية يتم حلها سلميا بصورة صعبة ومتعرجة الا جميع الاطراف لا تزال ترغب فى ان تتغلب على هذا النزاع عن طريق الية المحادثات السداسية. وبمناسبة احتمال نشوب الحرب فى الخليج, ينتظر الناس انتظارا شديدا اجتياز الخطر لتبشر هذه المسألة بمستقبل مشرق. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق : " الاستراتيجية الجديدة فى الشرق الاوسط " لا يبدو ان تكون عقلانية (3)

 تعليق : " الاستراتيجية الجديدة فى الشرق الاوسط " لا يبدو ان تكون عقلانية (2)

 تعليق : " الاستراتيجية الجديدة فى الشرق الاوسط " لا يبدو ان تكون عقلانية

 تعليق : خطوة واحدة ل" العمل مقابل العمل " الى الامام (2)

 تعليق : خطوة واحدة ل" العمل مقابل العمل " الى الامام

 تعليق : جولة اخرى من " فك العقد " فى الشرق الاوسط (2)

 تعليق : جولة اخرى من " فك العقد " فى الشرق الاوسط

 تعليق: لماذا تشكل الولايات المتحدة قيادة لها فى افريقيا ؟

 تعليق: الصداقة بين الصين وافريقيا – اين سر نجاحها ؟

 تعليق : الميزانية المالية الخاصة لنقل الدم الى الحرب العراقية

1  اقدم نسخة ل // القرآن الكريم// بخط اليد يتم ترميمها بنجاح فى الصين
2  تعليق: عمل الاسراع بخطوات التسلل العسكرى الى افريقيا
3  تعليق: المسألة النووية الايرانية تؤثر فى اعصاب جميع الاطراف
4  تقرير: القوات الامريكية تضع خطة المعركة سرا - طهران مستعدة لكلا الاحتمالين
5  عرض الازياء الربيعية لعام 2007

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة