بكين   8/-3   مشمس

وزارة الاثار المصرية تعلن بدء المرحلة الثالثة لترميم مركب الشمس الثانية للملك خوفو

2012:02:21.17:09    حجم الخط:    اطبع

اعلنت وزارة الاثار المصرية أمس الاثنين / 20 فبراير الحالي/ عن بدء المرحلة الثالثة من مشروع ترميم مركب الشمس الثانية للملك (خوفو)، من اجل اعادتها للعرض المتحفي، حسب ما ذكرت وكالة انباء (الشرق الاوسط) الرسمية.

وقال الامين العام للمجلس الاعلى للاثار مصطفى امين في مؤتمر صحفي عالمي عقده اليوم، إنه "تم اخذ عينات من المركب للتعرف على حالة اخشابها وعلى الفطريات والتلفيات التي اصابتها بعد تسرب مياه اليها لمعالجتها باحدث الطرق العلمية وتجميعها مرة اخرى".

وتابع انه "سيتم ارسال جزء من هذه العينات الخشبية الى اليابان والجزء الآخر لمركز بحوث الآثار في مصر حتى يتم التأكد من النتائج".

واكد امين "ان المركب ستعود لحالتها الاصلية وافضل مما كانت عليه بمجرد انتهاء ترميمها".

ويرجع عمر هذه المركب الى اكثر من 4500 عام.

ويجري مشروع ترميم مركب خوفو بالتعاون مع جامعة ((واسيدا)) اليابانية.

وقال امين في هذا الصدد إنه "فخر لاية جامعة في العالم ان تشارك في مثل هذا المشروع".

ولفت الى ان "مصر تهدف فى النهاية الى انجاح مشروع الترميم بشكل علمي وإعادة المركب للعرض المتحفي"، متوقعا انتهاء المشروع في وقت قصير في ظل وجود التكنولوجيا والتقدم الحالي.

وذكرت الوكالة ان المرحلة الاولى من المشروع كانت قد انطلقت منذ سنوات، واعدت الدراسات اللازمة للمشروع.

اما المرحلة الثانية من المشروع فقد انطلقت منذ عامين، وتضمنت رفع الكتل الحجرية الخاصة بغطاء المركب، والتي تبلغ 41 حجرا زنة الواحد منها 16 طنا، وتم وضع كتل خشبية ذات مواصفات خاصة صنعت باليابان بدلا منها لعزل حفرة المركب بالكامل.

وجاء مشروع ترميم مركب خوفو الثانية بعد اكتشاف حشرات عام 1987 فوق فتحة صنعت لادخال كاميرا متخصصة داخل حفرة المركب لمعرفة طبيعتها بعدما تصور علماء الاثار قديما انها مركب شراعي.

ويعود الكشف عن مراكب الشمس بمنطقة الاهرامات الى عام 1954.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات