البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

تقرير اخباري: رائحة الورود حلت محل رائحة البارود رسالة مهرجان بغداد الدولي الأول للزهور

2009:04:16.09:54


أقامت أمانة بغداد امس الأربعاء/15 ابريل الحالي/ مهرجانها الدولي للزهور بمشاركة عدد من الدول الأجنبية والعربية في خطوة منها لإثبات أن الوضع الأمني فيها تحسن بشكل كبير، ولتقول للعالم أنها استبدلت رائحة البارود برائحة الزهور من أجل نشر المحبة والسلام في ربوع مدينة السلام.
وقال نائب رئيس الوزراء العراقي رافع العيساوي في كلمة افتتاح المهرجان "إنه يوم من أيام بغداد التي تطل فيه بزهورها بعد استتباب الأمن، وبعد الجهود الكبيرة التي بذلتها أمانة بغداد وهي تحول هذه المساحات الكبيرة من متنزه الزوراء إلى هذه القطعة الرائعة من الزهور ذات الألوان الزاهية".
ودعا اهالي بغداد إلى زيارة هذه اللوحة الرائعة من الزهور التي تعطي إنطباعا بأن العراق انتقل من الملف الأمني إلى ملف الخدمات والاهتمام بالحدائق والمتنزهات التي تمثل متنفسا لسكان بغداد، معربا عن شكره للجهود التي بذلتها قوات الأمن التي تمكنت من فرض الاستقرار وساعدت في إخراج العوائل من بيوتها إلى هذه المتنزهات الجميلة.
من جانبه أكد أمين محافظة بغداد صابر العيساوي علي أنه "بعد نجاح الحكومة في تحقيق الأمن بشكل ملحوظ بدأت أمانة بغداد بوضع خطة لإرجاع بغداد إلى وضعها الطبيعي"،مضيفا أن "مهرجان الزهور تجربة ناجحة خاصة وأن هذه الفكرة تمت خلال أسابيع قليلة حيث تم تحويل هذا الموقع من مكان لا نبات فيه ولا زرع إلى حديقة دائمة للزهور".
إلى ذلك قال حكيم عبد الزهرة مدير عام دائرة العلاقات والإعلام في أمانة بغداد لوكالة أنباء (شينخوا) "إن الغرض من هذا المهرجان هو إشاعة الفرح والسلام ، وهو رسالة حب لشعوب العالم بأن العراق تعافى وأن الشعب العراقي في طريقه لبناء بلده بعيدا عن العنف والمشاكل، وبالتالي فهو رسالة أخوة ومحبة لجميع بلدان العالم".
وتابع "نريد أن نقول للعالم أن الشعب العراقي سئم العنف ويريد أن يشم رائحة الورود بدلا من رائحة البارود التي زرعها أناس غرباء عن العراق في تصرفاتهم، نريد أن نقول من خلال زراعة الورود أننا نسعى إلى رفع رايات السلام والمحبة ونبني بلدنا عن طريق المحبة والتعاون ونبذ العنف فيما بيننا والتعاون مع شعوب العالم".
على صعيد متصل، قال محمد الشعباني رئيس الوفد السوري "نشعر بالسعادة والغبطة والسرور ونحن نرى بغداد وقد عاد إليها تألقها وبهجتها وزهورها وأمنها وأمانها ، وتعود كما كانت عاصمة للحضارة والاستقرار كما هي معروفة منذ الأزل".
يذكر أن المهرجان الذي أقيم تحت شعار بغداد مدينة الزهور والسلام على حدائق "منتزه الزوراء" ، يستمر لمدة أسبوع ويشارك فيها أكثر من 12 دولة عربية وأجنبية، إضافة إلى المحافظات العراقية وجميع بلديات بغداد الـ 18، حيث تم تحويل مساحة 50 ألف متر مربع إلى ساحة كبيرة من الزهور والورود ذات الألوان الزاهية.
ووضعت أمانة بغداد شعارات بين هذه الزهور والوحات الجميلة منها (نزرع الورد ، نزرع الأمل ) و( زهرة من بغداد رسالة حب لشعوب العالم)،فيما كانت هناك مجاميع من الأطفال ترتدي الملابس الملونة بألوان الأزهار تردد (بالألوان والزهور نكتب اسمك يا بغداد ،، نزرع محبة وطيبة في بغداد الحبيبة).
وتسعى الحكومة العراقية من خلال إقامة هذا المهرجان الذي وعدت بأن يكون تقليدا سنويا ،أن تجعل بغداد أكثر جمالا من أجل جذب المستثمر الأجنبي للإسهام في إعمار البلاد بعد أن تحسن الوضع الأمني بشكل ملحوظ، كما تريد أن تقول للعالم أن رائحة الزهور في هذا البلد أصبحت أبلغ من رائحة البارود الذي كان سائدا في البلاد خلال السنوات الماضية. (شينخوا)

[1] [2] [3] [4]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة